قــــرووب مدرسـة الآميــر ســ ع ــــود الفيصل - المرحله المتوسطه

قروب مدرسة الامير سعود الفيصل


    شوفو نهايتها مع المصارية

    شاطر
    avatar
    azooz-7000
    مـــشـــرف
    مـــشـــرف

    عدد المساهمات : 62
    تاريخ التسجيل : 06/05/2009
    الموقع : جدة

    شوفو نهايتها مع المصارية

    مُساهمة  azooz-7000 في الأحد مايو 24, 2009 6:17 pm

    قال الشاعر المصري رامى يحيى
    أنه قرر مقاضاة عضو مجلس الشورى السعودى
    الشيخ عبد المحسن العبيكان
    وذلك فى أعقاب الفتوى التى أصدرها
    بتكفيره ونشرها موقع وكالة أنباء الشعر العربى .

    كان عضو مجلس الشورى السعودي الشيخ عبد المحسن العبيكان
    قد وجه انتقادات لاذعة لرامي يحيى بعد نشره قصيدة باسم صورة "القطيع"، وشبه العبيكان الشاعر المصري بـ"مسيلمة الكذاب "

    وقال الشيخ العبيكان في تصريح لوكالة أنباء الشعر العربي: "هذا عمل لا يجوز، وهو عمل مثل عمل مسيلمة الكذاب في زمنه، ولكن مسيلمة ادعى النبوة وهذا الشاعر لم يفعل ذلك وأضاف "ولكن العمل فيه استهانة بالقرآن وتقليل من عظمته ولا ينطبق عليه تماما مثل فعل مسيلمة وفيه إتيان لنفس نسق القرآن الكريم وركاكة وفيه ألفاظ غير محترمة، وهذا كله لا يجوز، وهذا الشاعر لم يجد إلا هذه الطريقة للكتابة فالأدباء منذ قديم الزمان ولهم طريقتهم في الكتابة، فلماذا يأتي بهذه الطريقة المستنكرة .

    كانت صحيفة الغاوون اللبنانية نشرت في عددها التاسع قصيدة الشاعر المصري رامي يحيى بعنوان "سورة القطيع" وقال فيها :

    قل يا أيها القطيعيون

    لا أنطق بما تنطقون

    ولا أنتم ناطقون بما أنطق

    ولا أنا ناطق ما نطقتم

    لكم قطيعكم

    وما ليش دعوه

    يُذكر أن الشاعر رامي يحيى عرف في الأوساط الأدبية المصرية بالشاعر الصعلوك وأسلوبه الساخر في الكتابة كما اشتهر بنقده اللاذع لأوضاع البلد والسياسيين بطريقة مختلفة ومتنوعة ماجعل البعض يصنفه كشاعر ثائر ومتمرد على اللغة والمجتمع .

    وكان الشاعر رامى يحيى قد أكد أن الاتهامات التى وجهها له العبيكان لا تختلف عن باقى فتاويه، مثل: علاج المريض بالجن وجواز كلام المخطوبين عن طريق الشات دون رؤية الصور ولا الفيديو، واصفاً الفتوى بـ"الكوميدية" غير الجادة، رافضاً أن يحاكم نصه على أى معايير غير المعايير الأدبية، وأكد أن العمل عمل أدبى، وينظر فقط من قبل النقاد المتخصصين فى الأدب ..

    وأضاف رامى أنه غير خائف من أن يتعرض لأى أذى جراء هذه الفتوى أو غيرها، مؤكداً أنه كتب النص وسيظل يكتب، وأنه سيكمل مشروعه .

    ووجه يحيى خطابه للعبيكان قائلا
    "سيدى عضو مجلس الشورى السعودى، يحق لك أن تملى على ناخبيك ارتداء النقاب ذى العين الواحدة نساءً ورجالاً أيضاً إن شئت، وعليهم أن يطيعوا أو لا، إنها عقولكم وأنتم أحرار فى طريقة استخدامها.. أما بخصوصى فأنا ولله الحمد لا تجمعنى معك قارة واحدة، وليس لك أى قدسية، عندى فأفكارك الوهابية المدعومة نفطياً لا تقنعنى ولا سبيل لها إلى رأسى، وكفاية أن اسمك العبيكان وأنا ساكت .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 12:21 am